نوري بريمو: الرئيس مسعود بارزاني له الدور الأهم في العملية السياسية لهذه المرحلة المصيرية التي تمر بها عموم كوردستان

نوري بريمو: الرئيس مسعود بارزاني له الدور الأهم في العملية السياسية لهذه المرحلة المصيرية التي تمر بها عموم كوردستان

هولير- خاص KDP.info : قال نوري بريمو، المسؤول الإعلامي في الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)،إن انعقاد المؤتمر القومي الكوردي الأول على صعيد أجزاء كوردستان الأربعة في هولير عاصمة إقليم كوردستان، لها مدلولات كثيرة، أولها: أن سيادة الرئيس مسعود بارزاني يعود له الفضل الأول في عقد هذا المؤتمر. حيث عقد المؤتمر تحت رعايته.

وأضاف: منذ بداية السبعينيات من القرن الماضي، كانت الآراء والمقترحات والطموحات الكوردية كلها، تجتمع حول كيفية عقد مؤتمر قومي يجمع كافة الأطراف الكوردستانية على طاولة مستديرة واحدة، والبارحة تحقق الحلم الكوردي، بإنعقاد مؤتمره القومي الأول، والذي بعث برسائل كثيرة، أولها إلى الداخل الكوردي، لأن البيت الكوردستاني هو بيت مرتب، والكل يجتمع حول طاولة واحدة، ومقولة الرئيس مسعود بارزاني "بأنه كان يأمل أن يحضر معه مام جلال وعبدالله أوجلان" هذا يعني أن البيت الكوردستاني يسير نحو ترتيب أكثر وتوافق أكثر، وهو بحد ذاته رسالة إلى شعبنا الكوردستاني، بأن هولير أصبحت بيت الأمان الكوردستاني. أما بالنسبة للآخرين، فقد أرسل المؤتمر القومي الكوردي في أربيل رسائل إلى جيراننا من العرب والترك والفرس، بأننا أصحاب قضية، ولا نريد أن نعاديهم، أو أن نخاصمهم، لكننا نطالب بحقوقنا، وفق أساليب سياسية وديمقراطية تتوافق مع روح هذا العصر "عصر العولمة" الذي يتصف بالديمقراطية وحقوق الإنسان.

إذاً، رسالة إلى شعبنا الكوردي في كافة أجزاء كوردستان، بأن البيت الكوردي مرتب، ورسالة إلى الجوار، بأننا نسعى نحو حلمنا بتحقيق حقوقنا القومية المشروعة، وفق الطرق السلمية، ورسالة إلى المجتمع الدولي، بأن الرئيس مسعود بارزاني يحظى بتأييد كافة القوى الكوردستانية في كافة أجزاء كوردستان وفي المهجر.

وأكد بريمو: أنه "تم التوافق على تشكيل لجنة تحضيرية، ستعمل خلال شهر لعقد المؤتمر، ودعوة كافة الأطراف الكوردستانية، هذا يعني أن سيادة الرئيس مسعود بارزاني، له الدور الأهم من خلال العملية السياسية في هذه المرحلة المصيرية، التي تمر بها عموم كوردستان".

وأشار بريمو، "أن الحركة الكوردية في غرب كوردستان، ومنذ بداية الثورة السورية، تسعى إلى توحيد الخطاب الكوردي في غربي كوردستان، لكن- العين بصيرة واليد قصيرة- من جانبنا، قمنا بتأسيس المجلس الوطني الكوردي في سوريا، وعقدنا "اتفاقية هولير" مع إخواننا في مجلس شعب غرب كوردستان، ولا تزال يدنا ممدودة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكوردي (PYD)وكافة الأطراف، وهناك لقاءات "جداً مصيرية" ومهمة، تجري حالياً بيننا وبينهم، ونحن لن ندخل في حالة قطيعة مع أحد، وأنا متأكد، بأن الفترة القريبة القادمة، ستثبت للجميع بأن البيت الكوردي "مرتب" حتى في غربي كوردستان".

وحول تمثيل كورد غرب كوردستان في المؤتمر واللجنة التحضيرية، قال بريمو "اعتقد أنهم منحوا نسبة جيدة ومناسبة لغربي كوردستان، وهي حوالي 20% من التعداد العام للمؤتمر، ومن أصل 21 عضواً في اللجنة التحضيرية، أعطونا 4 أعضاء، أي بنسبة 16%..

حوار: عماد برهو.


مشاركة
هل اعجبك هذا الموضوع ؟

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه وشكرا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة SaTaLaItE ©2010-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام | إتصل بنا

كما شوهد على