أهالي عفرين يعبرون الحدود ويتظاهرون في شمال كردستان

شرا- تظاهر العشرات من أبناء القرى الحدودية في ناحية شرا بمنطقة عفرين يوم أمس الخميس في اراضي شمال كردستان تنديداً بأفعال الجيش التركي على الحدود بين غرب وشمال كردستان في منطقة عفرين والتي تطلق النار بشكل عشوائي على العابرين للحدود.

واحتشد العشرات من أبناء قرية ايكدام والقرى الحدودية التابعة ناحية شرا بمنطقة عفرين وتوجه المتظاهرون الى الجانب الأخر من الحدود للتنديد بممارسات قوات الجيش التركي وذلك بعد اصابة يوم أول أمس مواطنان من منطقة عفرين برصاص قوات الجيش التركي أثناء عبورهم للحدود.

وبالرغم من توجه العشرات من عناصر الجيش والشرطة التركية الى مكان التظاهرة لم يتراجع الشبان والنسوة الكرديات بل عبروا الحدود الى الطرف الآخر واختلطوا مع عناصر الأمن التركي وهتفوا بوحدة الشعب الكردي متمسكين بمطالبهم الداعية لتوقف الجيش التركي عن إطلاق النار على المدنيين الكرد السوريين.

كما شارك في التظاهرة عدد من الكردستانيين من شمال كردستان والذين وصلوا الى مكان التظاهرة في النقطة الحدودية بين غرب وشمال كردستان.

وجاءت هذه التظاهرة بعد يوم واحد من اطلاق الجيش التركي النار على شابين كرديين من قرية دير صوان التابعة لناحية شرا والذي أسفر عن جرح المواطن عزت خليل وحالته خطير نقل على إثرها الى احد المشافي في كلس شمال كردستان.

وأعرب عدد من المتظاهرون عن غضبهم من تصرفات الجيش التركي حيث قالوا "لا يوجد فرق بين اردوغان وبشار، احدهما يقتلنا بالسلاح والآخر يفرض الحصار علينا بعدم السمح لنا بجلب حاجيتنا الأساسية من شمال كردستان في ظل حصار المجموعات المسلحة التابعة للجيش الحر على المنطقة ".
مشاركة
هل اعجبك هذا الموضوع ؟

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه وشكرا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة SaTaLaItE ©2010-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام | إتصل بنا

كما شوهد على