تيار المستقبل الكوردي في سوريا: ما حدث في تل ابيض هو تعامل عقائدي تجاه الآخر

إن التناقضات الدولية تجاه الثورة السورية وتقاعس الدول الصديقة للشعب السوري في دعم الثورة هو مؤشر يدل على الرغبة الدولية في استمرار الأزمة السورية وإحداث المزيد من الفوضى العارمة في البلاد ....

هذه الفوضى أنتجت فصائل وعصابات تدعي الإسلامية تعمل تحت غطاء الجيش الحر وبدعم من النظام من خلال التشكيل ودعم مالي من الدول العربية تكون أولى مهامها تقويض الثورة وتسييرها نحو أهداف وأجندات إقليمية وإفراغها من مضمونها المدني الديمقراطي ....

إن ما حدث في تل ابيض هو تعامل عقائدي تجاه الاخر تمثل باعتداء سافر من قبل العصابات التابعة لجبهة النصرة ( دولة العراق الإسلامية ) على المدنيين الكورد العزل بمبررات وحجج واهية تخفي من خلالها حقيقة أفعالها الإجرامية  المخالفة لمبادئ الإنسانية والإسلامية وهو نتاج لوعي مؤامراتي جسدته الأجهزة الأمنية الاستبدادية التي تأبى نفي الطابع السياسي والثقافي والاجتماعي لكافة مكونات الشعب السوري من خلال أفعال من شانها تقييد الحريات الإنسانية ..

إننا في تيار المستقبل الكوردي في سوريا ندين هذه التصرفات ونرفض الممارسات المتبعة من قبل هذه الجهات  الغريبة عن الواقع والمجتمع السوري ونطالب جميع أبناء الشعب السوري والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم القانونية والإنسانية في سبيل حماية المدنيين الكورد خاصة والسوريين عامة , والعمل معا على تحييد المدنيين وعدم الاعتداء عليهم في النزاعات القائمة على السلطة بين المتطرفين من الجانبيين ( القومي – الديني ) وعدم الانجرار وراء هذه الصراعات  لأنها صناعة أمنية ولا تخدم الوحدة والتآخي السوري ..

الحرية للوطن ....

الحرية لكافة المعتقلين في سجون الاسد وشبيحته ...

المجد والخلود لشهداء الثورة السورية وفي مقدمتهم القائد الشهيد مشعل التمو

القامشلي 22 \ 7 \ 2013

تيار المستقبل الكوردي في سوريا
المكتب الاعلامي
مشاركة
هل اعجبك هذا الموضوع ؟

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه وشكرا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة SaTaLaItE ©2010-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام | إتصل بنا

كما شوهد على