الجيش النظامي يصدر أمرا بسحب 20% من صف ضباطه إلى ريف اللاذقية .. و المعارضة تشن هجوما مباغتا على مرصد 45

قالت مصادر اعلامية مقربة من النظام يوم الخميس أن الجيش النظامي استدعى 20% من صف الضباط من المجندين و المتطوعين إلى اللاذقية، مع فشل قواته المقاتلة حاليا في استعادة القرى التي سيطرت عليها كتائب المعارضة مؤخرا.

من جهتهم قال نشطاء المعارضة أن كتائب من الجيش الحر تمكنوا من خطف و قتل عدد من عناصر النظام المتواجدين في برج الـ 45 بجبل التركمان ، بعد أن شن هجوما مباغتا على البرج فجر اليوم، و حرق خيم كانوا نائمين فيها.

و أشاروا إلى قصف الطيران النظامي محيط المرصد إثر الهجوم، ضمن معركة "تحرير الساحل".

و في الأثناء رصد سكان و ناشطون 7 غارات جوية لطيران النظام على بلدة سلمى، وقصفها بالصواريخ و القنابل العنقودية، ما أوقع عددا من الجرحى.

و في سياق متصل، حاولت ميليشيا الشبيحة استعادة قرية الشكوحي التي سيطرت عليها المعارضة خلال معركة "تحرير الساحل"، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين، في الوقت الذي أعلنت مصادر مقربة من النظام استعادة قوات الأسد تل حبس الدم في ريف اللاذقية الشمالي.

من جانب أخر، أظهر شريط مصور بثته مصادر المعارضة تدمير دبابة في مرصد تلا بريف اللاذقية بصاروخ من نوع كونكورس المضاد للدروع.
مشاركة
هل اعجبك هذا الموضوع ؟

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه وشكرا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة SaTaLaItE ©2010-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام | إتصل بنا

كما شوهد على