70 قياديا في الجيش الحر يقررون الهجوم على غرب كوردستان

أفادت مصادر أن قرار شن الهجمات على الشعب الكوردي في منطقة حلب وريفها أتخذ في الاجتماع  الذي انعقد في الـ(26) من شهر تموز الماضي في مدينة ديلوك التابعة لولاية عنتاب في شمال كوردستان، بحضور 70 قيادياً من  الجيش الحر.

و نقلت وكالة هاوار للأنباء إنه بعد يومين من عقد هذا الاجتماع أي في 29 تموز الماضي قامت المجموعات المسلحة بالهجوم على الشعب الكوردي في مدينتي تل حاصل وتل عران ذات الغالبية الكوردية. وخلال الهجمات التي استمرت منذ 5 أيام نهبوا ودمروا منازل الكورد وارتكبوا مجازر قتل فيها أكثر من 70 مدني بينهم نسوة وأطفال كما قاموا باختطاف 350 من المدنيين الكورد هناك.

و تنتشر بين المدنيين في منطقة ريف حلب الشرقي الذي يضم أكثر من 40 ألف مدني كوردي موزعين على عدة بلدات رئيسية منها تل عران وتل حاصل وعدد من القرى المجاورة لها ومنبج وقباسين، مخاوف من قيام المجموعات الإرهابية المتطرفة التابعة لكل من جبهتي النصرة و دولة الإسلام بارتكاب مجازر بحقهم.
مشاركة
هل اعجبك هذا الموضوع ؟

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه وشكرا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة SaTaLaItE ©2010-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام | إتصل بنا

كما شوهد على