جيش وطني يقوده " مناف طلاس " لمحاربة النظام وجبهة النصرة ودولة العراق


قال مصدر سوري مطلع لـ «الشرق» إن رئيس الائتلاف الوطني، أحمد الجربا، يسعى إلى تشكيل جيش وطني يوحد الكتائب المقاتلة على الأرض ويُتوقَّع أن يبلغ تعداده في البداية نحو عشرة آلاف مقاتل وأن يتولى قيادته العميد مناف طلاس، أحد المقربين من كتلة الجربا والمفكر البارز ميشيل كيلو
.
وبحسب المصدر، فإن الجيش الوليد هو من سيتلقى الدعم بالسلاح من الغرب لأن من مهامه أيضاً مواجهة الكتائب الإسلامية المتطرفة لاسيما تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية وجبهة النصرة , من جهة أخرى، أفاد ناشط إعلامي أن النظام السوري سحب جزءًا من قواته وشبيحته من دمشق وحمص وريف إدلب نحو الساحل السوري بعد اقتحام عددٍ من القرى في الشمال الشرقي من محافظة اللاذقية.

وأكد الناشط أن أحد الأرتال المتجهة إلى هناك تعرض لكمين من قِبَل الجيش الحر في منطقة القلمون ما أسفر عن تدمير دبابتين وإرغام الرتل على التراجع، بينما أوضح ناشط في اللاذقية أن النظام كثّف عملياته العسكرية في شمالها وأن متوسط عدد الغارات اليومي على جبلي الأكراد والتركمان وصل إلى 17 غارة جوية، مضيفاً أن حزب الله سحب بعض عناصره من حمص نحو الأراضي اللبنانية فيما يعتقد أنه تمهيد لإعادة إرسالهم إلى الساحل السوري.


مشاركة
هل اعجبك هذا الموضوع ؟

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه وشكرا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة SaTaLaItE ©2010-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام | إتصل بنا

كما شوهد على