ماذا قال الأسد في ليلة القدر

تشارك بشار الأسد عشية ليلة القدر طعام الإفطار مع " فعاليات المجتمع السوري من أحزاب وسياسيين ومستقلين ورجال دين مسلمين ومسيحيين ونقابات واتحادات ومجتمع مدني"، بحسب ما نقلت وسائل إعلام مؤيدة.

وألقى الأسد كلمة تناولت "أهمية تكريس قيم الأخلاق والمحبة في المجتمع السوري وخاصة في شهر الخير والتسامح شهر رمضان المبارك".

وتحدث الأسد حول آخر " مستجدات الأزمة في سوريا " و " البطولات التي يسطرها الجيش العربي السوري في الدفاع عن البلاد، ووقوف الشعب السوري صفا واحدا مع القوات المسلحة لحماية سورية ومقدراتها ".

يذكر أن حواجز قوات النظام في سوريا أطلقت الرصاص لمدة تجاوزت 10 دقائق في معظم المناطق، احتفالاً بالخطاب " التاريخي "  للأسد، في خطوة أثارت استياء المؤيدين قبل المعارضين، بحسب ردود الأفعال التي رصدها عكس السير على مواقع التواصل الاجتماعي.

أبرز النقاط التي تحدث عنها بشار الأسد في خطابه :

الأسد : الحل هو موضوع أشمل من العمل السياسي ولكن هذا العمل ربما يكون مساعدا في الحل

الأسد : المرونة السورية ساعدت كل من يريد أن يدافع عن سوريا لمبادرة كانوا يصابون بالإحباط والهستيريا

الأسد : اذا وقفنا كلنا بيد واحدة الأبيض ضد الأسود سنتمكن بسهولة من الخروج من الأزمة

الأسد : نحن السوريون ننهي الازمة ولا أحد قادر على انهائها غيرنا

الاسد : لا بد من حوار صريح وشفاف لاصلاح المجتمع بعيدا عن كل المجاملات

الأسد : الوحوش خلقت حاضناتها الخاصة بها وبدأت تتكاثر وتطلق وحوشا أخرى وتستورد اخواتها من الوحوش

الاسد : في كلمة خلال مأدبة افطار: لا نلتقي اليوم من اجل الاحتفال والحزن دخل الى كل منزل

الأسد : في الوطن لا يوجد إلا طيفين أبيض مع الوطن أو أسود ضد الوطن

الأسد : نلتقي اليوم على المحبة والخير للوطن وللذين وقفوا معه وضحوا من أجله

الأسد : لا توجد دولة عظمى هزمت دولة صغيرة أخرى عندما كانت الدولة الصغيرة موحدة

الأسد : رمضان هو شهر التضحية و الفداء و هو شهر الجهاد بالمعنى الصحيح .. جهاد العمل والمحبة

الأسد : المعارضة اللاوطنية لا يعول عليها وهي ساقطة اخلاقيا وسياسيا

الأسد : داخليا نواجه عصابات تقوم بقطع الازراق أو الأعناق أو بكلا الأمرين

الأسد : عندما يكون لدينا دعم الشعب فنحن لسنا بحاجة لأي دعم آخر

الأسد : الارهاب لا يعالح بالسياسة بل لا بد من ضربه بيد من حديد

الأسد : الامور باتت شبه واضحة لمعظم الدول العربية الا لبعض الدول ذات النهج الوهابي والاخواني وهذه الدول ستستمر في غيّها

الأسد : الحل لا بد أن ينطلق من الوقائع وليس من الأحلام والتمنيات

الأسد : الغريق يتعلق بقشة و لكن الدولة لا تستطيع التعلق بقشة لربما تنقطع القشة و تكون الأمور صعبة

الأسد : قلنا سنذهب إلى جنيف رغم أن الأشخاص الذين سنقابلهم لا يمثلون إلا انفسهم لأنهم ينفذون ما تمليه عليهم الدول التي أوجدتهم وتمولهم

الأسد : إنما أن تكون سوريا دولة يحكمها القانون والمؤسسات واما تكون دولة يحكمها اللصوص وقطاع الطرق

الأسد : الحل لا بد أن ينطلق من الوقائع وليس من الأحلام والتمنيات

الأسد : الحلم لا يقفز فوق الواقع

الأسد : الله أعطانا الخير و لكن يجب علينا أن نعمل لنحصل عليه ولا يجب أن نعمل بشكل منفعل
مشاركة
هل اعجبك هذا الموضوع ؟

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه وشكرا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة SaTaLaItE ©2010-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام | إتصل بنا

كما شوهد على