تقرير بريطاني: الكرد السوريون يفرون لاقليم كردستان لانه أول موطن مستقل للكرد

خندان - اكد محلل سياسي بريطاني ان فرار الكرد السوريين الى اقليم كردستان العراق جاء لان الاخير هو اول موطن مستقل للكرد، مشيرا الى وجود ثلاث عوامل ساهمت في استقرار وازدهار اقليم كردستان العراق.

وقال مايكل بينيون في تحليل نشرته صحيفة التايمز، يصف فيه لجوء الآلاف السوريين في الأيام الخمسة الأخيرة إلى مدن إقليم كردستان، والتي تنعم منذ الإطاحة بالنظام السابق بالاستقرار والازدهار الاقتصادي والذي أضحى مؤخراً "أول موطن مستقل للكرد".

واشار الى ان أكثرية اللاجئين هم من الكرد السوريين الفارين من موجة العنف التي تعصف بالبلاد والقمع والجوع، لافتا الى ان زيادة حدة الاشتباكات بين الكرد السوريين والقوات النظامية دفع بالعديد من المواطنين إلى التوجه إلى الحدود للمرة الأولى منذ ايار الماضي.

وعدّ بينون ما يجري اليوم هو نقيض ما حدث منذ 22 عاماً عندما فر الوف من العراقيين الكرد عبر الحدود بعدما تعرضوا لقصف بناء على أوامر من رئيس النظام السابق صدام حسين، في اشارة للهجرة المليونية عام 1991.

ونوّه إلى أن الاقاليم الكردية الثلاثة تحكم نفسها بنفسها منذ تنحية صدام حسين، مضيفاً أن هناك ثلاثة عوامل ساهمت في إشاعة الاستقرار وهي ازدهار تجارة النفط، فكردستان العراق لديه سادس أكبر احتياط في العالم، وجهود تركيا لإنهاء الصراع مع حزب العمال الكوردستاني وتحسين العلاقات مع الكرد العراقيين، كما أن الاستقرار السياسي والاقتصادي جذب مشاريع استثمارية أجنبية، مما أدى إلى دعم التعليم وسرع بإقامة "دولة مستقلة".
مشاركة
هل اعجبك هذا الموضوع ؟

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه وشكرا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة SaTaLaItE ©2010-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام | إتصل بنا

كما شوهد على