القوات التركية تتصدى لمئات "المهربين" على الحدود السورية

رويترز
قال الجيش إن "القوات التركية ردت بإطلاق النار بعدما تعرضت لهجوم على الحدود السورية الليلة الماضية"، عندما حاول أكثر من ألف شخص يعتقد انهم مهربون منهم 150 على ظهور الجياد عبور الحدود إلى تركيا آتين من سورية.
ويأتي هذا الحادث على الحدود السورية- التركية التي تشهد توترات متصاعدة في الشهرين الماضيين، في أعقاب مواجهات مماثلة بين الجنود الأتراك ومئات الأشخاص الذين يصفهم الجيش بالمهربين.
وعادة ما يعبر اللاجؤون الذين يفرون من الحرب الأهلية في سورية الحدود بأعداد كبيرة، ويقر مسؤولون أتراك بأن "مهربين يندسون بينهم ويدخلون البلاد وسطهم في بعض الأحيان".
وقال الجيش إنه "رصد ما بين 750 والف شخص راجلين ومجموعة أخرى من 150 شخصاً على ظهور الجياد ونحو 40 مركبة يشكلون طابورا يمتد مسافة 300 متر على امتداد الحدود قرب قرية كوساكلي في بلدة ريحانلي في محافظة هاتاي التركية".
وقال الجيش إن "القوات نشرت مدرعات ودبابات على امتداد الحدود لمنع المجموعة من العبور وأصدرت تحذيرات بالتركية والعربية في محاولة لمنعهم من الدخول".
وتابع الجيش إن "قوات الأمن تدخلت بعد ذلك ولم يذكر مزيدا من التفاصيل. واطلقت ما بين 15 و20 طلقة من كوساكلي ما دفع الجنود إلى الرد بإطلاق النار".
ولم يحدد الجيش ما إذا كان المهربون أم القرويون هم من فتحوا النار. وبعد إطلاق طلقات تحذيرية في الهواء غادر المهربون المنطقة.
مشاركة
هل اعجبك هذا الموضوع ؟

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه وشكرا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة SaTaLaItE ©2010-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام | إتصل بنا

كما شوهد على