YPG تأسر 21 عنصرا من جبهة النصرة بينهم أمير في ريف سرى كانييه

سرت قوات YPG وحدات الحماية الشعبية 21 عنصرا من كتائب جبهة النصرة ومن بينهم أميرا في قرية "كشتو" في مدينة "سرى كانييه" وفق مصادر ولاتي.نت. حيث تشهد مدينة سرى كانيه  وريفها اشتباكات متقطعة بين قوات الـ YPG و جبهة النصرة ودولة العراق والشام, الإسلامية منذ يومين. حيث لا تزال تتمركز الكتائب المسلحة في قرية "تل حلف", وتقوم بقصف المدينة بشكل عشوائي بالمدافع والهاون مخلّفة عشرات الضحايا منذ عشرين يوما.

كما أفاد أحد النشطاء لشبكة ولاتي نت في مدينة "سرى كانييه" أن قوات YPG قامت بعملية نوعية إذ أسرت 21 عنصرا من كتائب جبهة النصرة, بعد أن حاصرتهم,, مشيراً أن من بينهم أميرا.

وحسب المصدر نفسه أن العملية تمت في قرية "كشتو" على طريق مدينة "سرى كانييه"و "تل ابيض" بين المدينة و قرية تل حلف غربي عن سرى كانيه 3 كم, وأن عناصر كتائب النصرة كلّها قد سلمت نفسها دون أية مقاومة, بسبب نفاد الذخيرة, موضحاً أنهم حاليا أسرى لدى قوات وحدات الحماية الشعبية.

ويذكر أن الأجواء كانت هادئة اليوم بين الطرفين في سرى كانيه مع استمرار انقطاع الكهرباء منذ أيام عن المدينة.

مشاركة
هل اعجبك هذا الموضوع ؟

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه وشكرا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة SaTaLaItE ©2010-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام | إتصل بنا

كما شوهد على