(رويترز) دمشق لم تتعرض لضربة صاروخية بعد رصد روسيا "جسمين" باليستيين اطلقا في اتجاه شرق البحر المتوسط

(رويترز) - قالت وكالة الاعلام الروسية الرسمية ان رادارا روسيا رصد "جسمين" باليستيين أطلقا من وسط البحر المتوسط في اتجاه شرق البحر يوم الثلاثاء لكن لا توجد مؤشرات على ان العاصمة السورية دمشق تعرضت لهجوم صاروخي.
وأبلغ متحدث باسم وزارة الدفاع وكالات انباء روسية انه تم رصد الاطلاق في الساعة 10.16 صباحا بتوقيت موسكو "0616 بتوقيت جرينتش) بواسطة محطة انذار راداري في ارمافير قرب البحر الاسود مصممة لرصد الصواريخ التي تطلق من اوروبا وايران.
ونقلت وكالة انترفاكس للانباء عن المتحدث قوله "مسار هذه الاجسام يمتد من وسط البحر المتوسط نحو شرق ساحل البحر."
ولم يذكر المتحدث ما هي الجهة التي اطلقت الجسمين وما اذا كان تم رصد أي صدمة.
لكن وكالة الاعلام الروسية قالت نقلا عن مصدر في دمشق ان الجسمين الباليستيين اللذين رصدهما رادار روسي سقطا في البحر.
وامتنعت الوزارة الروسية عن التعقيب لرويترز على التقرير.
ونقلت وكالة ايتار تاس عن السفارة الروسية في دمشق قولها انه لا يوجد اي أثر لهجوم صاروخي او انفجارات في دمشق.
وقالت اسرائيل يوم الثلاثاء انها لم ترصد اطلاق اي صواريخ باليستية في شرق البحر المتوسط.
وقالت متحدثة عسكرية في القدس بعد ان تحدثت وكالة الاعلام الروسية عن اطلاق جسمين باليستيين من منطقة وسطى في البحر المتوسط صوب شرق البحر "لسنا على علم في الوقت الراهن بوقوع مثل هذا الحدث."
وأبلغ وزير الدفاع سيرجي شويجو الرئيس فلاديمير بوتين بالاطلاق.

وكان مسؤول في الوزارة قد انتقد في وقت سابق الولايات المتحدة لدفعها بسفن حربية الى البحر المتوسط بالقرب من سوريا.
مشاركة
هل اعجبك هذا الموضوع ؟

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه وشكرا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة SaTaLaItE ©2010-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام | إتصل بنا

كما شوهد على