الداخلية التونسية : فتيات تونسيات عدنً من سورية حاملات " جهاد النكاح"

أعلن وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو الخميس ان فتيات تونسيات سافرن الى سورية تحت مسمّى "جهاد النكاح" عدن إلى تونس حوامل من أجانب يقاتلون الجيش النظامي السوري بدون تحديد عددهن.
وقال "لطفي" خلال جلسة مسائلة أمام البرلمان التونسي ،نلقها التلفزيون التونسي الرسمي مباشرة ،""يتداول عليهن (جنسياً) عشرون وثلاثون ومئة (مقاتل)، ويرجعن إلينا يحملن ثمرة الاتصالات الجنسية باسم جهاد النكاح، ونحن ساكتون ومكتوفو الأيدي".
وأضاف ان وزارة الداخلية منعت منذ آذار/مارس الماضي ستة آلاف تونسي من السفر الى سورية واعتقلت 86 شخصاً كانو "شبكات" لارسال الشبان التونسيين الى سورية بهدف "الجهاد". وتابع "فوجئنا بمنظمات حقوقية "تونسية" تحتج على منع وزارة الداخلية تسفير مقاتلين الى سورية".
وقال بن جدو "شبابنا يوضعون في الصفوف الامامية في الحرب في سورية ويعلمونهم "السرقة".
 
وفي 19 نيسان/ابريل 2013 أعلن الشيخ عثمان بطيخ وكان وقتئذ مفتي الجمهورية التونسية أن 16 فتاة تونسية "تم التغرير بهن وإرسالهن" الى سورية من أجل "جهاد النكاح". وقال بطيخ الذي أقيل من مهامه بعد مدة وجيزة من هذه التصريحات، ان ما يسمى جهاد النكاح هو "بغاء" و"فساد أخلاقي".

"رحاب نيوز" 
كورد اليوم 


مشاركة
هل اعجبك هذا الموضوع ؟

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه وشكرا

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة SaTaLaItE ©2010-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام | إتصل بنا

كما شوهد على