أمهل القضاء الإيراني الحكومة شهراً لوقف عمل شبكات الاتصالات المجانية عبر الانترنت، "فايبر" و"تانغو" و"واتس آب"، وذلك بعد رسائل اعتبرت مهينة بحق مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله الخميني، كما ذكرت وسائل إعلام إيرانية السبت.

وكتب المسؤول الثاني في السلطة القضائية غلام حسين محسني ايجائي في رسالة إلى وزير الاتصالات محمود واعظي: "بعد الأمر الذي أصدره رئيس السلطة القضائية، أمامكم شهر لاتخاذ الاجراءات التقنية بهدف حظر ومراقبة شبكات فايبر وتانغو وواتس آب".
وفي هذه الرسالة التي نشرتها وسائل إعلام إيرانية، يدين محسني إيجائي رسائل ضد الأخلاق الإسلامية ولا سيما ضد مؤسس الجمهورية الإسلامية والتي تم تناقلها بشكل واسع على شبكات "فايبر" و"تانغو" و"واتس آب" في الأسابيع الأخيرة.
وتشكل هذه الرسائل "جرائم"، بحسب وصفه.
وسرت رسائل مماثلة تستهدف المسؤولين الحاليين وخصوصاً المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي، أيضاً على هذه الشبكات التي يستخدمها ملايين الإيرانيين، بحسب وسائل الإعلام.
وأضاف محسني إيجائي أنه إذا لم تتخذ وزارة الاتصالات إجراءات، فإن القضاء سيتدخل مباشرة لـ"منع الشبكات الاجتماعية ذات المضمون الجنائي".
وتمارس السلطات الرقابة على "فيسبوك" و"تويتر" وي"وتيوب" وملايين المواقع ذات الطابع السياسي أو الجنسي.
ويدعو الرئيس الإيراني حسن روحاني وهو رجل دين معتدل، إلى أوسع حرية سياسية وثقافية وخصوصاً فتح الإنترنت ضمن احترام قيم الجمهورية الإسلامية.
وقبل أسبوعين، اعتبر أن الرقابة على الإنترنت ذات نتائج عكسية وأنه يتعين استخدام "الحوار والإقناع لترسيخ الأخلاق في المجتمع".